الأميرة منى الحسين تؤكد أهمية الاستثمار في القوى العاملة بالصحة

الأميرة منى الحسين تؤكد أهمية الاستثمار في القوى العاملة بالصحة

شاركت سمو الأميرة منى الحسين، بصفتها مفوضا في مفوضية الأمم المتحدة الرفيعة المستوى حول التوظيف في مجال الصحة والنمو الاقتصادي، في اجتماعات تسليم التقرير السنوي والتوصيات النهائية للمفوضية إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأكدت سموها، خلال الاجتماعات التي عقدت على هامش أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ضرورة الاستثمار في القوى العاملة في مجال الصحة لضمان استمرارية أهداف التنمية المستدامة، بما يشمل تحقيق مكاسب في قطاعات الصحة والأمن العالمي والنمو الاقتصادي الشامل.

وأعربت سموها عن دعمها وتأييدها الكامل لما ورد في تقرير الهيئة الرفيعة المستوى من توصيات في مجال الصحة والنمو الاقتصادي والتوظيف، مشيرة إلى أهمية التوصيتين المتعلقتين برفع مستوى التعليم التحويلي والتصدي لأوجه التمييز وعدم المساواة بين الجنسين في قطاعات التعليم والصحة.

وأوضحت سموها، في هذا الإطار، أن الاستثمار في المهارات والقدرات والتوسع في التوظيف الصحي سوف يدعمان التمكين الاقتصادي بالنسبة للمرأة.

وفيما يتعلق بالتعليم، دعت سموها، خلال الاجتماع، إلى توخي النقل الرصين للتعليم الصحي والمهني، لافتة إلى أهمية قوة الأدلة والممارسة المعمول بهما لدعم الاستثمار في القوى البشرية العاملة في قطاع الصحة، والدعوة إلى الالتفات لأهمية الإرادة السياسية والتعاون في جميع القطاعات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنشأ الهيئة الرفيعة المستوى المعنية بالعمالة في مجال الصحة والنمو الاقتصادي في آذار 2016، بهدف الحث على العمل عن طريق لفت انتباه المجتمع الدولي إلى الفوائد الاجتماعية والاقتصادية من الاستثمار في مجال القوى العاملة الصحية على الصعيدين المحلي والعالمي


Attachments